معهد فارس للتطوير والابداع

ابداع مجاني للجميع المنتديات وتطوير المنتديات الفي بي والاحلى منتدى و بالاضافه اشهار منتداك
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اطلب منتدى مجاني VB جميع النسخ .. اطلب منتدى phpbb3 جميع النسخ شاهد بنفسك رابط المطلوب هنا اطلب احلى منتدى .. ابداع مجاني للجميع المنتديات وتطوير المنتديات الفي بي والاحلى منتدى و بالاضافه اشهار منتداك

شاطر | 
 

 من وحى أهل الحديث مراتب العلوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
imad max



عدد المساهمات : 24
نقاطى : 70
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/08/2015

مُساهمةموضوع: من وحى أهل الحديث مراتب العلوم   الإثنين أغسطس 10, 2015 12:03 am

من وحى أهل الحديث
مراتب العلوم

(لغير المتخصصين)

إعداد

دكتور كامل محمد عامر

مختصر بتصرف من كتاب

الإحكام في أصول الأحكام

للإمام المحدث أبي محمدعلي بن أحمد بن سعيد الأندلسي القرطبي

1433هـ ــــ 2012م

(الطبعة الأولي)

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله على آلائه . وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله وخاتم أنبيائه صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه صلاةً دائمةً إلى يوم لقائه وسلم تسليماً .
وبعد :
فهناك علوم قد اندرست منها علم السحر، وعلم الطلسمات وهذه علوم معدومة من العالم اليوم فمن ادعي علم السحر وعلم الطلسمات، فإنه كاذب ؛ فلا وجه للاشتغال بعلم قد اندثر وعدم، وإنما الواجبأن يهتم المرء بالعلوم الممكن تعلمها التي قد ينتفع بها ؛ فأفضل العلوم ما أدى إلى الفوز في دار البقاء.
فصل
الواجب أن نبدأ بالتعليم عند خمس سنين وأن نبدأ بتعليم الخط و القراءة ويجب أن يكون الخط بيناً صحيحاًولكن التزيد في حسن الخط ليس مطلوباً ويحفظ مع ذلك القرآن ثم علم النحو واللغة معاً وأيضاً التعمق في علم النحو غير مطلوب و لا منفعة فيه.
فإذا بلغ المرء من النحو واللغة إلى الحد الذي يكفيه فلينتقل إلى علم الحساب فليتعلم الضرب والقسمة والجمع والطرح.
و يجبعلى الطالب حضور المناقشات العلمية والمؤتمرات أو قراءة الكتب التى تهتم بالمقارنة ، ومن لم يسمع إلا من عالم واحد أو لا يقرأ إلا لعالم واحد؛ أوشك أن لا يحصل على شيئ،ومع مناقشة الزملاء ومعارضتهم يتميز الحق من الباطل.
ومن اقتصر على علم واحد ولم يذاكر غيره؛ أوشك أن يكون ضُحْكَة وكان ما خفي عليه من علمه الذي اقتصر عليه، أكثر مما أدرك منهلتعلق العلوم بعضها ببعض.
ومن طلب معرفة كل العلوم كان واهماً، ولن يحصل على شيءٍ.
فليأخذ من كل علم بنصيب ومقدار ذلك أن يعرف مضمون ذلك العلم وموضوعاته وأبوابه بدون تعمق أو تفصيل ثم يدرس ما لا بُدَّ له منه.
ثم يتخصص فى العلم الذي يشعر بميله اليه يسبق فيه بطبعه وبقلبه فيستكثر منه ما أمكنه، فربما كان ذلك في علمين أو ثلاثة أو أكثر، على قدر زكائه وقوة إدراكه وكل ذلك بتيسير الله تعالى؛ فلو بإرادة المرء ، لكان مُنَى كل أحدٍ أن يكون أفضل الناس.
ومن طلب العلم ليفخر به أو ليُمْدح به أو ليكتسب به مالاً أو جاهاً، فبعيد عن الفلاحلأنه ليس له غرض في التعمق و التحقيق فيه، وإنما غرضه شيء آخر غير العلم.
أقسام العلوم
العلوم قسمان عند كل أمة وفي كل زمان وفي كل مكان وهي:
(1) قسم تتميز فيه الأمموهذا ينقسم إلى علم شريعة كل أمة، فلا بد لكل أمة من معتقد ما وعلم أخبارهاوعلم لغتها.
وعلم شريعة الإسلام ينقسم أقساماً أربعة:
علم القرآن:ينقسم إلى معرفة قراءته ومعانيه.
وعلم الحديث:ينقسم إلى معرفة متونه ومعرفة رواته ومعرفة أصوله.
وعلم الفقه:ينقسم إلى أحكام القرآن، وأحكام الحديث، وما أجمع المسلمون عليه وما اختلفوا فيه، ومعرفة وجوه الدلالة وما صح منها وما لا يصح ومعرفة أصوله.
وعلم الكلام:ينقسم إلى معرفة مقالاتهم ومعرفة حجاجهم وما يصح منها بالبرهان وما لا يصح.
(2) قسم تتفق فيها الأمم كلها، وهي باقى العلوم المعرفية كعلم الفلك وعلم الرياضيات والطب وعلم الفلسفة، وباقى العلوم. وعند التحقيق فكل ما عُلِّم فهو علم؛ فيدخل في ذلك علم التجارة والخياطة والحياكة وصناعة السفن والهندسة وغير ذلك من علوم الطبيعة.
إلا أن هذه إنما هي للدنيا خاصة فيما بالناس إليه الحاجة في معايشهم. وعلوم الشريعة الغرض منها التوصل إلى الخلاص في دار المعاد فقط.
فصل
والعلوم يتعلق بعضها ببعض ولا يستغني منها علم عن غيره
فصل
إن الغرض من حياتنا الدنياهو المعرفة بالشريعة والعمل بها ولا سبيل إلى ذلك إلا:
بمعرفة أحكام الله عز وجل وعهوده إلينا في كتابه المنزل.
وبمعرفة ما وصَّانا به رسولنا عليه السلام.
وما أجمع علماء الديانة عليه، وما اختلفوا فيه.
والدعاء إلى الله عز وجل واجب، ولا سبيل إليه إلا بمعرفة ما تستجلب به القلوب من حسن اللفظ وبيان المعنى.
فصل
والرؤيا حقوهي جزء من ستة وأربعين جزءاً من النبوة، فلا بد من معرفة عباراتها، ولا تكون عباراتها إلا بالتمكن في العلوم المذكورة.
فصل
وليكن الناس في تعاونهم على إقامة الواجب كالمجتمعين لبناء منزل، فإنه لا يتم إلا بالتعاون بين عدد غير قليل من أصحاب المهن المختلفة . فكذلك التعاون على ما به تكون النجاة فى عالم الخلود؛ فرضى الخالق عزَّ وجلَّ أوجب وأكرم، وبالله تعالى نتأيد.
فصل
إن قوماً قوي جهلهم، وضعفت عقولهم، وفسدت طبائعهم، يظنون أنهم من أهل العلم وليسوا من أهله، ولا شيء أعظم آفة على العلوم وأهلها من هذه الطبقةلأنهم: تناولوا طرفاً من بعض العلوم يسيراً، وكان الذي فاتهم من ذلك أكثر مما أدركوا منه.
ولم يكن طلبهم لما طلبوا من العلم لله تعالى، ولا ليخرجوا من ظلمة الجهل، لكن ليزدروا بالناس زهواً وعجباً، وليفخروا أنهم من أهله تطاولاً وكذباً.
ولم يكن همهم أيضاً، مع الازدراء بغيرهم، إلا الازدراء بسائر العلوم وتنقيصها، لظنهم الفاسد أنه لا علم إلا الذي طلبوا فقط. وكثيراً ما يعرض هذا لمبتدئ في علم من العلوم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لمعلم
المدير العام



عدد المساهمات : 30
نقاطى : 32
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/08/2015

مُساهمةموضوع: رد: من وحى أهل الحديث مراتب العلوم   الأحد أغسطس 23, 2015 9:13 pm

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من وحى أهل الحديث مراتب العلوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معهد فارس للتطوير والابداع  :: الاقسام العامة :: القسم الاسلامي-
انتقل الى: